الشعور بالاحباط هو الذي سيزرع بذور التغيير،،

04 تموز/يوليو 2015
(0 أصوات)

غازي الكيلاني


إن الحالة التي تمر بها لجنة تحسين مخيم الرشيدية ،من "احتقار للحاضر" ورفض الواقع القائم، مما سبب لهم حالات من الإحباط والانكسار الظاهر في نفوس البعض هية مرحلة ضرورية .لأن شعور الإحباط هو ذل
ك الشعور الضروري لإحداث التغيير،... فالذين يحاربون الحاضر هم من يزرعون بذور الشفافية والتغيير الجديد .


إن الإحباط يعني أن هناك عقلا ومشاعر تقارن بين واقع مرفوض وبين مستقبل مأمول ، وهذه المشاعر التي تسود لجنة تحسين مخيم الرشيدية اليوم، تعبر عن حالة من الاستعداد والجاهزية للالتحاق بأول بادرة أمل وفرصة للتغيير وتطوير عمل اللجان الشعبية ومؤسسات مجتمع المخيم ،لذلك هذا الشعور المحبط شعور إيجابي وضروري ومنسجم مع تطوير قوة المجتمع التي نحن بحاجة لها .
اليوم تبدو الحالة المحبطة في مشروع تحسين مخيم الرشيدية في مجملها أقرب إلى أن حلم المجتمع ومؤسساتة للانعتاق من ديكتاتورية الوصاية والفساد صار قريب المنال، ورغم وجود أفراد متعددة ونافذة اشتغلت كثيرا من أجل إيصال فريق عمل لجنة تحسين المخيم إلى حالة اليأس بدل الاحباط التي وصلت إليها ، كيلا يصل قارب الشفافية والتطوير إلى شاطئه الآمن، أو تمتد عدوى المؤسسات إلى فصائل لا يرغب المتكرشون من أن تصل إليهم .
اليوم ونحن في شهر الصبر والمثابرة رمضان دعوتنا : الى رفع المعنويات وتعزيز التفاؤل وتقوية الثقة بالله وبابناء شعبنا، فالنصر والتطوير لأصحاب الحق ، ومهما بلغت التحديات وانتصبت العقبات في طريق تحسن مخيم الرشيدية ..............

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top