كيف يكون التطبيع خيانة لله ورسوله ؟!! // عبير داوود

14 أيلول/سبتمبر 2020
(0 أصوات)

لتركبنّ سنن من كان قباكم حلوها ومرّها

كما هلكت بنو إسرائيل على يدي قرائهم وفقهائهم، ستهلك هذه الأمة الإسلامية على يدي قرائهم وفقهائهم..

وكما قالوا قديماً لا طاقة لنا اليوم بجالوت وجنوده، وتركوا ما أمروا به، يقولون اليوم مثلها عن أمريكا واليهود والنظام العالمي وكل حكومة طاغية..

فمازال كل يوم يخرج علينا كثر من العاهات بعد كانوا بعض آحاد من مشايخ وقراء أمثال السديس والجفري ووسيم و...يتجشئون بنفايات حناجرهم الكامنة في مكب قاذورات عقولهم وعقول حكامهم، يؤولون النصوص الشرعية، ويلوون عنق الأحاديث النبوية؛ تلبية لأهوائهم ورغباتهم الدنيّة، وثلم الدين وضياع معالمه ؛ تمهيداً #لمحو_عقيدة_الولاءوالبراء باسم #التطبيع، والانقياد للهيمنة الغربية، وبذريعة وهم ودجل #التسامح_الديني و #دين_الإنسانية ،من خلال اجتزاء بعض المواقف السنية ك رهن الرسول لدرعه عند يهودي ،ومزارعة الرسول صلى الله عليه وسلم لخيبر، وزيارته لليهودي المريض وكأن هذه المواقف تحمل في ثناياها دعوة لمحبة اليهود ومعاذ الله ان يتجاوز الرسول عقيدة الولاء والبراء الذي امر به الله وحاشاه ان يحب اليهود ومن يدينون من غير الإسلام او يودهم ولكن هذا إنما بدافع البر والإحسان والعدل لأهل العهد والذمة او ممن لم يحارب، اما يهود اليوم فهم محاربون، فالحب والموالاة شيء والبر والإحسان شيء آخر..

 

فالولاء يكون للمؤمنين بمحبتهم ونصرتهم لإيمانهم ، والنصح والدعاء لهم ، وغير ذلك من حقوق ، والبراء يكون من الكفار ببغضهم ، وعدم الركون إليهم ، أو التشبه بهم ، وتحقيق مخالفتهم ، ونحو ذلك من مقتضيات العداوة في الله ، مع معاملتهم بالعدل ، والوفاء بالعهد

ويكأنهم شيوخ البالماخ وعلماء الهاجانة يدعمون كل طاغوت ويحرفون معنى الولاء والبراء، تلك السمة الفريدة التي أصابها الوهن والضعف عند بعض المسلمين ،وماتت موتاً تاماً عند غالبيتهم، نتيجة لجرعات التخدير التي حقنها الأعداء ومشايخ السلطان ومن احتذوا حذوهم في جسد هذه الأمة ،وهذا بدوره ادى الى فقدان شعور المسلم بما يعانيه أفراد أمته من ويلات ونكبات ،واصبح المسلم من اجل المادة والشهرة والشهوة يوالي وعليها يعادي ، بل قد تصل لموالاة عمياء للدولة او الحزب او الحاكم إمما بدافع المصلحة الشخصية او خوفا من سلطة المتسلطين وطغيان الطغاة الظالمين..

 

كذلك مما أدى تحريف عقيدة #الولاءوالبراء احد لوازم ومقتضيات لا اله الا الله ، ابتلائنا بشرذمة جهلة يدّعون علماً بلا عمل ،ويحملون الشهادات العالية ،ويحتلون المراكز السامية، مدعين الأفهام السامقة، ولكنهم مع ذلك أشربت قلوبهم حب الشرك والبدع ،وقلدوا اليهود والنصارى وأهل الوثنية حذوة القذة بالقذة ،فقد استحسنوا البدعة، وانكروا التوحيد والسنة، وجادلوا بالباطل ليدحضوا به الحق، واحترفوا الزيغ والالتواء،واضلوا عن سواء السبيل، وجهلوا او تجاهلوا ان الله تعالى عقد الإخوة والموالاة والمحبة بين المؤمنين جميعهم، ونهى عن موالاة الكافرين كلهم، وغيرهم مماثبت في الكتاب والسنة الحكم بكفرهم، وان الولاء والبراء هو أصل الإبمان..

لكن مهما بلغ التغيير في الأسماء، والتلاعب في المصطلحات بهدف تمييع الحقيقة وترقيق الجريمة، هذا لن يغير حقيقة المسمى وحكمه، وان الحكم يدور مع الحقيقة لا مع اللفظ، وان #التطبيع ماهو الا موالاة لليهود والكفار ومداهنتهم، و #خيانة لله والرسول، وهي المفضية الى حقيقة الكفر

 

فهذا لا يستر الحقيقة، ولايحجب الشمس في رابعة النهار..

وقد صدق فيهم من قال

فهم قد زينوا البطلان حتى

كسوه ثوب حق خادعينا

واما الحق فاتهموه حتى

كسوه ثوب بطلان ضغينا

يبقى السؤال المهم لماذا اراد الله ان نحب ونبغض فيه

وقال رسول الله(ص):((أوثق عرى الإيمان الحب والبغض في الله))

وذلك ان صلاح الأقوال والأفعال مرتبط بصلاح الخواطر والأفكار، وكذلك فسادها..

وان مبدأ كل علم نظري وعمل اختياري هو الخواطر والأفكار، فإنها توجب التصورات، والتصورات تدعو الى الإرادات، والإرادات تقتضي وقوع الفعل والقول

ألم يقل حبيبنا صلوات الله عليه( ألا وإن في الجسم مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب)

وحيث ان أصل #الموالاة= الحب، واصل #المعاداة والبراء=البغض

وينشأ عنهما من اعمال القلوب والجوارح((الأفعال والأقوال)) مايدخل في حقيقة المولاة والمعاداة كالنصرة والمعاونة والجهادو.. كانت الولاء والبراء من لوازم لااله الا الله ومقتضياتها..

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top