لن يدخل المسجد مطبعين // ماهر الصديق      

19 أيلول/سبتمبر 2020
(0 أصوات)

 

حاول في الماضي كثير من المطبعين و الخائنين ان يغطوا نذالاتهم من خلال إدعائهم

بحب المسجد الاقصى و الحرص على الصلاة فيه ، ذلك لتعمية شعوبهم عن الحقيقة

التي لا تقبل الجدل ، حقيقة خيانتهم للاقصى بما يمثله من عقيدة لدى كل مسلم ملتزم

بتعاليم دينه ، فهو اولى القبلتين ، و ثاني مسجد بني على الارض ، و ثالث مسجد لا

تشد الرحال الا لهم . فالاقصى ليس مساحة و لا بناء و ليس مكانا عاديا للعبادة ، انه

عقيدة قبل كل شئ ! و الا لما خرج خليفة المسلمين الثاني رضي الله عنه و عن

الصحابة من عاصمة الدولة الاسلامية الى المدينة المقدسة ليتسلم مفاتيحها ، و لتكون

منذ ذلك اليوم ملكا للمسلمين و من معهم من اخوانهم النصارى الذين عاهدهم خليفة

المسلمين و تعهد ان لا يساكنهم اليهود مادامت المدينة تحت حكم المسلمين . و قد اكد

الرسول عليه الصلاة و السلام بان اهل فلسطين اهل رباط و جهاد الى يوم الدين ،

و بينت احداث التاريخ منذ القرن الهجري الاول و الى يومنا هذا ان اهل فلسطين هم

اهل رباط ، يمتلكون عزائم فولاذية لا تلين ، و لقد حافظوا على وجودهم و رباطهم

بالرغم من الاجراءات الصهيونية المحمومة لاقتلاعهم و تضييق سبل العيش عليهم.

و انا اقسم بان المكائد و المخططات الصهيونية  الشيطانية لو وقعت على شعب آخر

غير هذا الشعب الجبار لحطمته و اركعته و جعلته يستسلم استسلام الخانعين . لكنهم

امام شعب الجبارين ،  شعب الرباط و الجهاد ، و لهذا يحاولون استخدام اعوانهم

من العرب و الاعراب . فلقد ضاعت الاجزاء الغربية من القدس بخيانة عربية

لا شك فيها ، و لقد بين الجنرال عبدالله التل القائد العربي البطل في مذكراته خيانات

عربية تدمي القلب ! ثم ضاعت بقية القدس عام 67 حينما سقطت الجيوش الكرتونية

في ايام قليلة ، و بقيت القدس تواجه وحدها بأهلها العزل ، دفاعا مستميتا عن اسلاميتها

و عروبتها . و لكن العرب الذين ينعمون برضى الماسونية - الصهيونية العالمية لم

يتركوا القدس تدافع عن نفسها حتى تحت حراب الاحتلال ، تآمروا عليها بالجهر و

و الخفاء ، اعترف بعضهم بكيان الاحتلال ، و سكت بعضهم عن اعمال تهويدها

و اشترى بعضهم البيوت المقدسية بمعاونة وكلائهم  الفلسطينيين الذين باعوا ضمائرهم

بحفنة من الريالات و الدولارات و الدراهم ، اشتروها ثم حولوا ملكيتها للمستوطنين

الصهاينة . و عندما يئس الخونة من العمل الطويل و المضني تحت الطاولات و في

الاماكن المظلمة خرجوا بوجوههم القبيحة للعلن ، بعد ان مهدوا لسنين طويلة بحركات

لا تخفى الا على من عميت اعينهم و خفت عقولهم . تنصلوا من فلسطين و اهل

فلسطين ، و اعترفوا بكيان الاحتلال ، و الحقيقة المرة تقول بان اؤلئك الخونة تنصلوا

من العقيدة الاسلامية بمجملها و ليس من فلسطين التي هي في صلب العقيدة . اما

مصيبة المصائب في كل اعمالهم تكمن في ادعائهم ان الخيانة هي في مصلحة فلسطين

و شعبها ، و كأنهم يستغبون شعوبهم و شعوب العالم و ما يستغبون الا انفسهم ،

فالشمس لا تغطى بغربال ، و الحقيقة اسطع من ان تخفيها ألسنة النفاق و الضلال .

نحن نتحسر على تدخلاتهم في الماضي و الحاضر ، و لولا خياناتهم ما ضاعت

فلسطين اصلا ، فاهل فلسطين هم اهل صمود و قوة و ارادة و عقيدة و ثبات . لقد

لقنوا الغزاة على مر العصور  هزائم لا حصر لها ، و كانوا قادرين على هزيمة

اليهود لولا تدخل جيوشهم برئاسة الضباط الانكليز ! كل ما قيل هنا غير موجه

للشعوب العربية الابية ، التي تتحسر على فلسطين ، و تتمنى الصلاة في المسجد

المبارك ، انما هو لكل مطبع مجرم ، و موجه لكل من يعترف بكيان الاحتلال .

اما اذا حاول المطبعون الاقتراب من المسجد الاقصى ليبرروا خياناتهم امام شعوبهم

فإن المرابطين سيكونون لهم بالمرصاد . هكذا عودونا ، فإنهم إذ يتصدون لجنود

الاحتلال و لقطعان المستوطنين فإنهم سيتصدون للعملاء و المنافقين و لن يسمحوا

لهم بتدنيس الاقصى . لقد قتل المقدسيون العميل الذي باع القدس لليهود ، و كان

يجتمع بموشي دايان و بن غوريون ، و تصدوا بالاحذية و الحجارة لكل مطبع اراد

ان يقترب من الاقصى و ان يأتي للقدس تحت حماية جنود الصهاينة ، و كان من

اؤلئك وزراء خارجية و سياسيين و اعلاميين و رعاع ايضا ، و لن يسمح المقدسيين

لؤلئك المطبعين من دخول الاقصى . لن يدخل الاقصى مرفوع الهامة الا من يحمل

المحبة الحقيقية للاقصى ، و يعمل من اجل تحريره و اعادته الى حضيرة المسلمين .

 

 

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top