أهلنا الفلسطينيين النازحين من السوريون وظلال التوترات الأمنية في مخيم عين الحلوة عليهم

06 آب/أغسطس 2015
(0 أصوات)

أهلنا الفلسطينيين النازحين من السوريون وظلال التوترات الأمنية في مخيم عين الحلوة عليهم
شهادات حية

منسقه مشروع بسمه الأمل بجمعية ناشط أسماء موسى


كم من مخيم للجوء سننتقل الى أن نصل الى بوصله انتمائنا فلسطين ،ألم تكن لُبنه وحجاره مخيماتنا في سوريا تنطق كما هو حال ألسنتنا عن انتظارنا ليوم العودة لتراب فلسطين ،ألم تخرجنا تلك الأزمه القاسيه وأوصلتنا لمخيمات الجوار .
تنفسنا الصعداء قليلا لعل مخيم عين الحلوه محطه انتقال مؤقته للرجوع الى اليرموك أو اكمال طريقنا باتجاه الوطن الحبيب. لكن ماذا بوسعنا أن نقول ونحن نبدأ باستشعار فتيل ظروف مؤقته ربما أرجعت ذاكرتنا الى ماكنا قد عايشناه .
بهذه الكلمات استقبلتنا واحده من أمهاتنا القادمات من سوريا وهي والده احدى المستفيدات من مشروع بسمه الأمل لسؤالنا لها عن ظروف مخيم عين الحلوة الحالية .
سيل من المواضيع كان بانتظارنا أنسانا ماكنا قد أتينا لأجله لكن جل ماحدثتنا به أنها المعيله الوحيده لأسره وأن عليها منذ مايقارب السنتين الخروج والتجول بأزقه المخيم على محلاتها لتحظى بأي عمل تأخذه معها الى المنزل لإنجازه لأنها تعاني آلام الركب (تغليف أو تعديل الثياب بعد الأنتهاء من خياطتها )
"باخد اي مبلغ مقابل عملي مش هون مشكلتي المشكله بس نعيش وضع متوتر وتسكّر المحلات ومابضل في شغل ولا حتى ممكن اطلع من بيتي يلي هو غرفتين لعيلة كبيره.مطوّل الوضع بالمخيم هيك أنا بقدرش اضل بلا شغل وخاصة بعد ما قلّلت الأنروا الدعم المادي يلي كان يطلعنا عندي أجار بيت وزوجي مريض بدو قسطره للقلب قدمت أوراقو للعلاج بالانروا ولهلئ ماردونا جواب الوراق لازم تلف وتروح على سوريا قبل ماناخد موافقة العملية وبناتي يلي بستنوا بالمدارس عم نسمع انو فش مدارس هالسنة و...و...و......."
نقلنا كلماتها كما سمعناها
أربكتنا كثره تساؤلاتها ولم يكن بوسعنا الا ان نطمأنها "أن شا الله قريبا بدها تفرج على المخيم وتهدى الأمور "
-استمعنا برحابه صدر عما تكلّمت عنه حملنا هموم مقيّدة بجدران منزل صغير وخرجنا بها الى شوارع عين الحلوه الخاليه من المارّة والمقفلة لمحالها تمنينا لو أننا نستطيع جمع كلّ أطراف مخيّمنا و أبلاغهم ليس بما سمعناه وعاينّاه بل لإرجاعهم الى أكبر قضايانا وهي :
عين الحلوة أكبر مخيّمات الشتات في لبنان والذي اصبح مخيمين بعد الأزمه دعنا نجعله أمن أمان الى أن نلقى ذاك اليوم وذاك الحلم وهي فلسطين وثرى فلسطين.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top