رساله عاجله الى فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين

10 آب/أغسطس 2015
(0 أصوات)

رساله عاجله الى فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين

بقلم : سليمان هجاج
السيد الرئيس محمود عباس ابو مازن \ حفظه الله .

تحيه فلسطينيه من مخيمات لبنان وبعد :
كما هو معلوم لعموم شعبنا الفلسطيني ان سيادتكم حريصون ومن اشد الملتزمون بوصايا الرئيس الشهيد الرمز ابو عمار التي اوصاك بها  قبل إستشهاده بصفتك خير خلف لخير سلف . 
ومن المعلوم ايضاً ان احدى هذه الوصايا التي لاشك انك عملت بها بكل مسؤوليه وامانه هي زيادة الاهتمام بالمخيمات الفلسطينيه في لبنان لما لهذه الساحه من خصوصيات مميزه وذكريات وبطولات ونضالات عظيمه قادها الرئيس ابوعمار بنفسه الى جانب الشعب الفلسطيني المحروم في هذا البلد من كافة حقوقه الانسانيه والاجتماعيه والمدنيه بأستثناء حق واحد مسموح للفلسطيني وهو حقه في الموت .....
وبالفعل كان لسيادتكم العديد من الانجازات على الساحه اللبنانيه منها على سبيل المثال لا الحصر إنشاء " صندوق الرئيس محمود عباس " لمساعدة الطالب الفلسطيني الجامعي وهذا ما سهّل للمئات من ابناء الشعب الفلسطيني " كل الشعب الفلسطيني بمختلف شرائحه وإنتمائاته السياسيه " من الطلبه من إستكمال تحصيلهم العلمي في الجامعات اللبنانيه , حيث شجع انشاء هذا الصندوق الاهل والطلاب على حد سواء ورفع عنهم جزءا كبيراً من تكاليف الدراسه الجامعيه العاليه والباهظه بألمقارنه مع الدول العربيه الاخرى .
بداية العام الدراسي المنصرم 2014 \ 2015 وكعادته المعهوده اعلن صندوق الرئيس محمود عباس مشكوراُ طبعاً عن بدء استقباله طلبات الطلاب الجامعيين لعام 2014 – 2015 وهذه السنه كانت مميزه عن سابقاتها بحيث تم إفتتاح مكاتب فرعيه لهذا الصندوق في كل المناطق اللبنانيه وهذه خطوه ايجابيه مهمه يجب ان نُشير لها حيث ازاحت عن كاهل الاهل مزيداً من المصاريف التي كانت تُدفع للوصول الى مقر سفارة فلسطين في بيروت لتقديم الطلب .
اما الغريب في الامر هذه السنه ( العام الدراسي المنصرم ) هو ان بعض طلبات الطلاب تم رفضها من قبل المعنيين والقائمين على صندوق الرئيس محمود عباس  بذريعة ان كل طالب غيّر إختصاصه من ادبي الى علمي لن يستفيد بمساعدة صندوق الرئيس محمود عباس وعليه " اي الطالب " ان يدفع ثمن تغيير اختصاصه وثمن الاوضاع الخاصه التي حالت دون إجراء الامتحانات الرسميه في لبنان والتي ادت وكما تعلمون الى منح جميع الطلاب المتقدمين الى الامتحانات الرسميه افادات من وزارة التربيه ....!!! فهذا شأن لبناني داخلي لا علاقه للفلسطيني فيه لا من قريب ولا من بعيد وبألتالي من الإجحاف ان يدفع العديد من الطلاب الفلسطينيين ثمن تعطيل إجراء الامتحانات الرسميه في لبنان الذي ليس له فيها ناقه ولا جمل , لِذا ومن باب الِحرص على مستقبل طلابنا الجامعيين نرى ومن الضروري إعادة النظر في هذا الاجراء الذي يُهدد مصير ومستقبل عدد كبير من طلابنا , ومعاملة جميع الطلاب الادبي والعلمي ممن غيّر أختصاصه وممن لم ُيغيّر على حد سواء فهذا ليس معياراً لحرمان اي طالب فلسطيني جامعي في لبنان من حقه في مساعده من صندوق الرئيس محمود عباس .

 

مع فائق المحبه والتقدير والاحترام  .

سليمان هجاج \ لبنان

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top