الشاب أبو طعيمة ينافس النساء في تطريز المشغولات الوطنية

13 شباط/فبراير 2020
(0 أصوات)

حنان مطير

يمسك الشاب سليمان أبو طعيمة (23 عاما) الإبرة والخيوط الحريرية ويبدأ بالتطريز على قطعة “الكنفة” البيضاء ببراعة. إنها مهنته المفضلة ومصدر رزقِه اليسير جدا بعد أن كانت مجرد هواية أحبها حين كان في عمر 12 ورأى والدته تتسلى بها فجربها.

عام 2014 نزح سليمان وكل أهل الحي إلى إحدى مدارس الأونروا هربا من صواريخ الاحتلال التي راح ضحيتها 1742 مواطنا، وفي ساعات الهدنة القليلة انطلق لبيته وسط الدمار وكل همه إحضار كل ما يتعلق بالتطريز ليشغل وقته ويتناسى به هول العدوان.

يقول أبو طعيمة لـ”القدس العربي”: “بدأت الفتيات النازحات للمدرسة نفسها يتقربن إلي حينما رأين عملي المتقن في التطريز، فليس معهودا أن يمسك الإبرة والخيوط الحريرية شاب، إنما النساء هن الشغوفات بتلك الفنون اليدوية التراثية وخصوصا في تلك المنطقة الريفية الشرقية من خانيونس”.

ويضيف: “أتحدى أي امرأة أن تتفوق علي سواء في التطريز المسمى الفلاحي أو المدني، لقد علمت 12 صبية فن التطريز حتى الاتقان، وغالبيتهن كن من قريباتي”.

الشاب أبو طعيمة العاشق للألوان يصل الليل بالنهار دون أن يمل، يتبع مبتسما: “أن تصنع شيئا مرتبطا بالتراث وتطرز مشغولات لها علاقة بالأرض والوطن أمرٌ في قمة الروعة والمتعة”.

ويواصل: “هذه المشغولات تحيي في داخلي حب الأرض والوطن، وتنعش فِي روح التحدي وتبعث الأمل في قلبي”.

فمن حوله تجد الميداليات المطرزة على شكل علم فلسطين أو الكوفية، أو شجرة زيتون وليمون ولوز، وكم يحب أن يهدي أصدقاءه كلمة “فلسطين” مطرزة في برواز زجاجي أنيق، أما عن محافظ النقود فهي أول الإنجازات التي بدأ من خلالها يعتمد على نفسه في توفير مستلزمات حياته وفق قوله.

ولم ينس أن يجهز لمخطوبته الكثير من مقتنيات البيت التي تحبها النساء مثل الصواني المطرزة والوسائد، وبعض التحف الجميلة المزينة بخيوط الحرير لتكون مفاجأة لها حين تزوره.

ويتمنى أبو طعيمة أن يحقق أمله في استكمال دراسة تصميم الأزياء الذي لم يستطع تحقيقه بسبب صعوبة الوضع المادي في غزة، يعبر: “لولا الشغف داخلي وهوايتي التي أحبها في التطريز لأمضيت شبابي مكتئبا يائسا مثل الكثير من الشباب اليوم الفاقدين لمعنى الحياة، لأن غزة المحاصرة والتي تعاني من الكثير من الأزمات ليست مكانا لنمو الإبداع وتعزيزه للأسف”.

تصوير: محمد أبو يوسف

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top