زيتونة تقدم برنامج "فشـة خلـق"

27 شباط/فبراير 2020
(0 أصوات)

يُخال للمرء للوهلة الأولى أن عبارة "فشة خلق" تُعني بادئ ذي بـدء وحسب " قُـولْ كلمتك ... وامشي ... الله معك ، أو خلصنا شوعندك "... الـخ ، لكنها في حقيقة الأمر وإرتباطاَ بجلسات فشة خلق النسوية ، وأثرتتبُعك لمجرياتها والبرنامج ذي الصلة ، الذي تُديره هذه الأيام جمعية زيتونة للتنمية الاجتماعية ، تكتشف كم هـومفيد ... البرنامج ، وهادف ...!

فشة خلق : من العشوائية الى البرمجة

 تعود البدايات لزمن اعتادت ولحينه ان تعقد الجمعية جلسات صباحية لنساء وصديقات الجمعية ، ما أثارتساؤلات البعض من عامة الناس في المخيم ودفعنا للرد بأنها كناية عن فشة خلق للنساء ودرشات عامة حول قضاياهن ومشاكل أولادهن ... ومش اكتر، وتتابع مديرة جمعية زيتونة للتنمية الاجتماعية السيدة زينب جمعه " وكعادتها في كل عام دعت مؤسسة A R K) ) ،المؤسسات العاملة معها للتقدم بمشاريع عملها ، وتمنت ان تكون هذه المرة بعيدة عن الروتين ، وفيها شي من الإبداع ، وعلى صعيد منطقة صيدا قُدمت سبعة مشاريع لسبع مؤسسات ، بدورنا كجمعية قامت صبايا الجمعية بترتيب الأفكارحسب اولوياتنا ، تواصلنا مع المدربين ، وفي نهاية المطاف وقع خيارنا على تطوير فكرة الجلسات ، وتحويلها من صبحية عشوائية الى جلسة مبرمجة ، وتدعيمها بحلقات حوارية مع ذوي اختصاص على ان تُروج اعلاميا ، وزيادة في الحيوية اضيف للبرنامج تنظيم "جلسات مسرح تفاعلي" يُحاكي القضايا الحياتية والنسوية ، واسئلة لعامة الناس من متتبعي الحلقات ، مع جوائز للفائزين ، ولله الحمـد نجحت الفكرة وحصلنا على موافقة الـ (A R K).

برنامج فشة خلق

يستهدف مابين (50 ــ 60) امرأة موزعين بين أمهات اطفال التدعيم الدراسي بالجمعية وآخريات صديقات للجمعية ، ويتضمن عقد جلسات صباحية بمقرالجمعية بمعدل (3) جلسات اسبوعياَ ، تتوزع المستهدفات بين الجلسة الأولى والثانية والثالثة (جلسة مسرح تفاعلي) ، اضافة لحلقة حواراسبوعية حول موضوع اجتماعي اوقضية بارزة وذات اهمية في حياة ومسؤوليات المراة ، تتحدث حولها ضيفة البرنامج  وتحاورها الأخصائية "هـلا ابريق"،  الحلقة مصورة ومونتاج موقع عاصمة الشتات.

  بخصوص الجلسة النسوية "الصبحية" تقول السيدة جمعة " المجال مفتوح لتتحدث المشاركات عما يرينه ، أو يلفُت انتباههن ، وربما يعشنهُ في البيت ، ومع الأطفال ، والأبناء ، وربُ الأسرة ، وخارح البيت ومع المحيط .... الـخ، وكوني مديرة الجلسات التزم معاييرالعمل ولا أفرض أوأسقط أي شيء ، وتقوم مقررة الجلسة بتدوين كافة الطروحات من أفكار وتساؤلات ومقترحات... الـخ، ونستخلص الأبرز والرئيسي من بينها ، وتوضع بتصرف ذوي الأختصاص في المجال "النفسي ، الإجتماعي، التربوي، والصحي ...الـخ"، واستناداَ للمنحى العملي يتم تحديد الوجهة الخاصة بها ، وتقدم بعدها عبرحلقة برنامج فشة خلق الأسبوعية كل يوم سبت ، وتقوم هـلا ابريق بمحاورة صاحب الأختصاص ، وتتابع المديرجمعة وحتى تاريخه 22/2/2020 تم تناول العناوين أدناه :

*** دور الأم في التربية والتعامل مع الأطفال ... المربية أفتخارحجاج.

*** المشاكل الزوجية ... الأسباب والحلول ... الأستاذة في مجال الحماية ليال أيوب.

*** أهمية التمكين الإقتصادي للمرأة ... الأستاذة وفيقة سكافي ، مدربة وناشطة في المجال الأجتماعي.

*** التنمر ... أخصائية في التربية وخبيرة في مجال الحماية "وفاء عيسى".

*** صحتك بتهمنـا  .. أخصائية التغذية وتنظيم الوجبات ... إسـلام المقدح. 

*** الزواج والطلاق بين الناحيتين الشرعية والقانونية... المحامية "رولا خليفة".

*** أهمية التعليم للمرأة ... الإعلامية والشاعرة ، الدكتورة أنتصار الدنان.  

المسرح التفاعلي

عضوة الهيئة الادارية بزيتونة هنادي مصطفى ، ليسانس جغرافيا ، وتحمل شهادة تجارة وادارة مكاتب ، تقوم بدورالـ "مقرر"، تدون وتقدم محاضرالجلسات، ، وترى بالجلسات "منفذ للنساء ، للترويح والتعبيرعن الذات والتحفيز وتصويب الأعمال" ، وتتابع فريق المسرح التفاعلي، وعطفا عليه ، تم تشكيل فريق نسائي من الراغبات بالتمثيل ، ويجري اعدادهن للقيام بأدوارتمثيلية حول القضايا الأبرزالتي تتناولها الصبحيات ، على ان يُختتم المشروع بمشهدية حياتية تعكس الواقع المعاش وتحاكي قضايا المراة ، وتنهي بالقول" أستقبلت المشاركات فكرة التثميل بالأستحسان والتشجيع والتقدير، وتحفزت المشاركات".

موقع عاصمة الشتات

الاعلامي محمد حسون، "بات موقع عاصمة الشتات محط واهتمام للكثيرين ان كان على صعيد المخيمات وخارجها وفي دول الإغتراب أيضاَ ، ويرى فيه المتتبعين وسيلة لمعرفة الأخبارالفلسطينية تحديداَ، ويضيف "دورنا كموقع ، أساسي في برنامج فشة خلق كونه المنصة الاعلامية ويقوم بمهام التصوير والمونتاج والترويج له من خلال صفحات التواصل الاجتماعي وخاصة الحلقة الأسبوعية ، ونتابع صدى البرنامج على مستوى الشارع ، وانا كشخص بحكم عملي في المؤسسة على تماس واحتكاك مباشرمع الناس ، وأسمع احاديثهم ومواقفهم بما فيها من ايجابيات وسلبيات ، سيما وان البرنامج يُحاكي وبشكل خاص فئة معينة من الناس وليس كل الناس ، ولدى البعض احيانا مفاهيم خاطئة حيال المراة ودورها وعملها ، ونحاول بدورنا تصويب وتوضيح مايلزم، كما ونضع الجهات المعنية بزيتونة بمسموعاتنا".

شكرا زيتونة .. متألقةعلى الدوام

ام محمود

 ربـة اسرة لـ (5) ابناء ، تعيش في المخيم، وتصنف بأنها "بيتوتية" لا ... صبحيات ... ولا تُغادربيتها إلا لشراء لوازم وحاجات عائلتها من السوق ، بالعربي فاضيه ، وكل وقتها للبيت وحسب ، تعيش العائلة ظروف اقتصادية صعبة ، ولاتملك ام محمود تليفون ، لتطمئن عن أيا من أبنائها بحال تأخره عن البيت ، ولا لسؤال صديقة ، أو الإستفسار عن قريبه وقريب ، وتقول : "احضرالجلسات النسوية منذ البداية ، وجدتُ ما كنتُ بحاجة اليه ، انبسطت كتير، وارتحت نفسياَ ، وصارعندي صاحبات أتبادل معهن الأحاديث ، وصرت انتظرالجلسة بفارغ الصبرلأشارك فيها".

 أم أحمـد

ربة منزل تتكون عائلتها من أربعة أفراد ، وكغيرها من العائلات تعيش في المخيم وسط ظروف اقتصادية اسوة بعامة الناس وعلى قـد الحال ، لكن بأجواء عائلية مرضية ، وفي ظل تفاهم ووئام عائلي ... لكن وللأسف لم تـدم هذه الحال جراء تراجـع مدخول زوجها لندرة فرص العمل والأزمة الإقتصادية الراهنة  في لبنان ، وتزيد "المصروف لم يعُدْ يكفي فأبوأحمد تزوج مرة ثانية ، ومصروف البيت صار بده ينصرف على بيتين"، وتكمل" فشة خُلق هو ما كنتُ أبحثُ عنه ، بعد حضوري عدة جلسات صارت معنوياتي أفضل من الأول ، وأسـتفدت من أحاديث النساء في الجلسة ، وصرت أعرف كيف بدي أعتمد على نفسي بحل مشاكلي ، وأن أحافظ على أبنائي ، وكمان زادت معرفتي ، واكتسبت جراة ومصداقية أحسن من الأول"..

تختم السيدة أم أحمد "اشاهـد عرض الحلقات الأسبوعية  على الفاس بصفحات التواصل الاجتماعي".

أُم خليل

ربة أسرة من ستة أفراد، وهم بعمرالزهور وفي مرحلة الشباب ، مدخول العائلة متدني ومُتقطع ، والمرض صدقة الفقيركحال رب أسرة أم خليل الذي لايملك عمل ثابت ، ويجد ضالته أحياناَ بصيد السمك ليتدبرمعيشة اسرته.

وتقول ام خليل " تُجبرالمرأة أحيانا أن تقوم بدورالأب والأم بنفس الوقت وهوأمـرشاق وصعب "، وتضيف " برنامج فشة خلق هومساحة وفسحة نهرب إليها ... وأنا ما عندي صبحيات ، بفش خُلقي ، وبفـرغ عـن نفسي "، وتنوه الى أستفادتها معارف حديدة مفيدة في التربية والتعامل مع الأبناء وتوجيههم ،  وتنهي بالقول "حتى لو كنت تعبانة ، ولـوعندي شي شغلة بأجلها ، وبصبرعلى تعبي ، وما بفوت جلسة فشة خلق ، وأنا كمان عضوة بفـريق المسرح التفاعلي".

 

 

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top