مؤتمر للأطفال في صبرا وشاتيلا

27 تشرين2/نوفمبر 2019
(0 أصوات)

الأحد 24/11/2019 
بمناسبة اليوم العالمي الثلاثين لاتفاقية حقوق الطفل (وهو في 20 تشرين الثاني من كل سنة) قامت جمعية الناس للناس (مارلا عيد الخوري، سليم عيسى والصديقة اليسار زوين) بالتعاون مع اللقاء الشبابي اللبناني الفلسطيني وبتمويل من جمعية آريغاتو، من خلال برنامج إنهاء فقر الأطفال، مؤتمرا للأطفال بعنوان: "معا لتمكين الأطفال للقضاء على الفقر". أقيم المؤتمر في مركز اللقاء الشبابي اللبناني الفلسطيني في صبرا وشاتيلا.
أدار المؤتمر السيدة مارلا عيد الخوري وشارك فيه عدد من أعضاء جمعية الناس للناس وأعضاء اللقاء الشبابي اللبناني الفلسطيني، وحوالي الثلاثين طفلا.
افتتح المؤتمر بالنشيدين اللبناني والفلسطيني، ثم كان المحور الأول بعنوان: "لماذا نحن فقراء" مع الطفلة لينا سليمان والإعلامية أريج الكردي. كانت نتيجة هذا المحور بعد مشاركة الأطفال الحاضرين أن الفقر يأتي من البيئة الصعبة التي يعيش فيها الطفل، من الجهل والبطالة، ويؤدي الى الكثير من السلبيات بعضها العمل في النفيات، التسول في الطرقات، القتل، السرقة.
بعد انتهاء المحور الأول كان هناك استراحة قصيرة مع ضيافة.
المحور الثاني كان بعنوان "كيف نتغلب على الفقر"، تحدث رئيس اللقاء أحمد الشاويش والطفلة فاطمة ادلبي والطفل دانيال عبد المعطي والطفل أحمد. تناولت الأحاديث والمداخلات ماهية حقوق الطفل وواجبات الأهل والمجتمع والدولة تجاه الأطفال وضرورة تأمين العلم والاكل والملبس وبيئة نظيفة. والتغلب على الفقر يبدأ من تأمين حقوق الطفل هذه. بالمقابل واجبات الطفل تجاه أهله الاحترام والشعور بمعاناة الأهل. نتيجة النقاش في هذا المحور بعد مشاركة جميع الأطفال، كانت التوصل إلى توصيات يُطلب فيها توسيع هكذا مؤتمرات تفيد فكر الطفل وتوعية الأهل، وللحد قليلا من الفقر يمكن إقامة دورات مهنية سريعة تفيد الأهل وتؤمن بعض الانتاج من العمل الذي يمكن أن يقوم به الذين تدربوا. يمكن أن تكون هذه الدورات في الخياطة والرسم ودورات تجميل وغيرها.
تميّز المؤتمر بمشاركة الأطفال بشكل مباشر، فهم كانوا المحاضرين والمتداخلين، وكان غنيا بالأفكار والآراء المفيدة، وعبّر عن أهمية الاستماع للأطفال والتمعن في ذكائهم وأفكارهم.
إلا أنه من المؤسف أن يبقى عدد كبير من الأطفال في بيئة صعبة لا توفر لهم أدنى حقوقهم من البيئة النظيفة والعيش بسلام والسكن في أماكن صحية وآمنة. يضاف إلى كل هذا الحرمان أن الكثيرين منهم ملزمون بالعمل لمساعدة ذويهم مما يحرمهم من حقهم بالتعلم واللعب.
اختتم المؤتمر بغداء في مطعم ال KFC على الروشة على شرف الأطفال، حيث أكلوا ولعبوا معا، وبدا الفرح والسعادة على جميع الوجوه، ونسيان الألم والضيقات التي يمر بها لبنان هذه الأيام، ولو نسيانا لوقت قصير.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top