طباعة

لجنة المتابعة المركزية للجان الشعبية في لبنان تلتقي منظمة الإغاثة الأولية - مساعدة طبية دولية

28 تشرين2/نوفمبر 2019
(0 أصوات)

في لقاء مشترك بين اللجان الشعبية الفلسطينية في لبنان ومنظمة الإغاثة الأولية - مساعدة طبية دولية ضم وفد اللجان الشعبية أمين سرها في لبنان الأخ أبو إياد الشعلان وعضوية أعضاء لجنة المتابعة المركزية خالد فرحات وأبو السعيد اليوسف وسعيد مراد بالإضافة إلى أمين سر اللجان الشعبية في منطقة صيدا الدكتور عبد الرحمن أبو صلاح وعضو اللجنة الشعبية في مخيم المية ومية تيسير ياسين، وقد حضر عن منظمة الإغاثة الأولية منسق مشاريع البنى التحتية وترميم المنازل في لبنان السيد آرونو فراتاني، ومنسق مشاريع صيدا السيد لوك مازوار، ومدير الشؤون الإنسانية السيد حسن أبو صلاح، ونائب منسق مشاريع بيروت وجبل لبنان السيد مازن مكارم.

عُقد اللقاء في مقر منظمة الإغاثة الأولية - مساعدة طبية دولية في صيدا - عبرا، حيث قدم الشعلان شرحاً وافياً عن الهيكلية التنظيمية للجان الشعبية ونمط عملها في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان ودورها وأليات عملها، وأكد أيضاً على العلاقة التي تربط اللجان الشعبية مع المؤسسات والجمعيات العاملة في الوسط الفلسطيني ودعا لضرورة العمل الجاد من قبل كافة المؤسسات لتوفير ما أمكن من مساعدات للاجئين الفلسطينيين في مخيمات لبنان وبخاصة في هذه الظروف الصعبة التي تمر في لبنان جراء الحراك الذي يجري فيه وإنعكاس الأزمة على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين لتضاف إلى المأسات التي كانت تخيم عليهم نتيجة القرارات العنصرية التي صدرت بحق العمالة الفلسطينية.

وحيَّت اللجان الشعبية الدور والتقديمات الهامة التي تقوم بها منظمة الإغاثة الأولية - مساعدة طبية دولية في المخيمات الفلسطينية وتجمعاتها لاسيما في مخيمات صيدا وبيروت والشمال ودعت اللجان الشعبية لإستكمال هذا الدور في باقي المخيمات بما يخدم مصالح شعبنا.

طالبت اللجان الشعبية إجراء دراسات للأوضاع الإجتماعية والإنسانية للاجئين الفلسطينيين في كافة المخيمات في لبنان من خلال العمل على وضع دراسات ودعم أكثر للاجئين الفلسطينيين في لبنان من خلال ترميم المنازل بأكبر عدد ممكن ورفع معدل المبالغ للمستفيدين خاصة وأننا نعيش في أزمة مالية صعبة بعد إرتفاع سعر الدولار لأنه يأثر على المستفيدين بسبب غلاء الأسعار.

كذلك هناك مشاكل في البنية التحتية من مياه وصرف صحي ونحن بحاجة إلى مشاريع لدعمها في بعض المناطق التي تعاني منها خاصة هناك مناطق خارج نطاق خدمات الأونروا.

كما طالبت اللجان بتقديم مساعدات مالية "بدل إيجار" للمستأجرين للاجئين الفلسطينيين في لبنان، وتقديم مساعدات للحالات المرضى وخاصة الأمراض المستعصية والعمليات، كما طالبت اللجان بمساعدات طارئة وعاجلة نظراً للأوضاع الإقتصادية والمعيشية الحالية في لبنان من قبل منظمة الإغاثة الأولية.

كذلك تشبيك ودعم مؤسسات وجمعيات محلية تعمل داخل المخيمات لبناء ورفع قدرات الجمعيات المحلية للإستفادة على المدى البعيد.

من جهتها منظمة الإغاثة الأولية - مساعدة طبية دولية أثنت على العلاقة والدور الذي تقوم بها اللجان الشعبية والتنسيق المستمر بينهما، وأكدت أنها ستعمل جاهدة من أجل توفير ما أمكن من المشاريع من الممولين لكي تقوم بدور أكبر في عمليتها "ترميم المنازل" بما يخدم المستهدفين من العائلات من اللاجئين الفلسطينيين.

ختاماً، أكد المجتمعون على أهمية اللقاء وضرورة التواصل الدائم بينهما بما يعزز العلاقة.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

جديد موقع مخيم الرشيدية