مسيرة جماهيرية حاشدة في مخيم شاتيلا في الذكرى الـ (51) لانطلاقة الجبهة الديمقراطية

24 شباط/فبراير 2020
(0 أصوات)

وسط حشد جماهيري كبير، نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مخيم شاتيلا مسيرة حاشدة جابت شوارع المخيم متجهة إلى مثوى الشهداء. وقد تقدم المسيرة عضوي المكتب السياسي الرفيق علي فيصل والرفيقة خلدات حسين واعضاء اللجنة المركزية وقيادة الجبهة ومناضليها ومشاركة الاحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والروابط الاهلية وفاعليات الاجتماعية والاقتصادية وجمعيات كشفية وحشد من أبناء المخيم.
رحب عضو قيادة الجبهة الديمقراطية في مخيم شاتيلا الرفيق ابراهيم رابح بالحضور ثم تحدث عضو اللجنة المركزية للجبهة الرفيق عبدالله كامل بكلمة استهلها بالتحية لشهداء الشعب والثورة الفلسطينية، كما توجه بالتحية لأسر الشهداء الذين صبروا وضحوا فداء لفلسطين ولقضيتهم الوطنية، معتبر ان كل الشعب توحد ردا على المشروع الامريكي الاسرائيلي الذي يشكل اعلان حرب شاملة على الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية.
وأكد كامل ان صفقة القرن تعتبر القدس الموحدة عاصمة للكيان الصهيوني وتشرع الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة وتشطب حق العودة وتنسف كل مقومات الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967، كما تشكل خطرا ليس فقط على القضية الفلسطينية فحسب بل على المنطقة باسرها لتنكرها لجميع قرارات الشرعية الدولية.
وشدد كامل ان الشعب الفلسطيني اليوم يعيش مرحلة حاسمة وحرجة من عمر قضيته الوطنية، وهذا ما يتطلب العمل الجدي والسريع على اتخاذ خطوات فلسطينية عملية إلى الأمام للرد العملي على صفقة القرن ومخطط ترامب - نتنياهو وذلك اولا بتنفيذ جميع قرارات المجلسين الوطني والمركزي بسحب الاعتراف بالكيان الصهيوني ووقف كافة أشكال للتنسيق الأمني مع الاحتلال ووقف العمل ببروتوكول باريس الاقتصادي وإنجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية من أجل استنهاض جميع عناصر القوة الفلسطينية لتصعيد المقاومة الشعبية بكافة أشكالها.
وقال: آن الأوان للدولة اللبنانية ان تفتح حوار جدي لبناني فلسطيني للبحث في سبل مواجهة صفقة القرن خاصة فيما يتعلق بحق العودة ، مشددا على تمسك الشعب الفلسطيني بجميع مكوناته وفصائله بحق العودة وفقا للقرار الاممي ١٩٤، داعيا الدولة اللبنانية لمنح الشعب الفلسطيني حقوقه الانسانية لتمكينه من الصمود ولقطع الطريق أمام جميع مشاريع التوطين والتهجير، كما شدد كامل على ضرورة ان تتحمل الأونروا مسؤولياتها كاملة اتجاه الاجئين الفلسطينيين والعمل الدائم على توفير الدعم الكامل لهم خاصة في قطاعي الصحة والتعليم.
بذوره القى الأسير المحرر انور ياسين كلمة توجه فيها بالتحية الى جميع ابناء الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج والمتمسك بأرضه وحقوقه الوطنية في وجه آلة القتل والأجرام الصهيونية المدعومة أمريكيا والتي تحاول اليوم الالتفاف على جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وعلى نضاله المتواصل من خلال ما بات يعرف بصفقة القرن الأمريكية الصهيونية، مؤكدا ان هذه الصفقة هي الأخطر على القضية الفلسطينية من حيث المضمون والترجمة في ظل الوضع العربي القائم.
وشدد على ضرورة دعم نضال الشعب الفلسطيني على جميع المستويات لجهة دعم صمود اللاجئين الفلسطينيين في لبنان من أجل اسقاط مشاريع التوطين والتهجير ومنحهم حقوقهم الانسانية خاصة حق العمل وحق التملك معتبرا انه لا يصح ابقاء النظرة للاجئين الفلسطينيين فقط من المنظور الأمني.
وختم ياسين بالتهنئة لقيادة وكوادر الجبهة الديمقراطية التي اكدت وبالممارسة انها جبهة وحدوية عملت دائما من اجل الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.
في الختام تم ايقاد شعلة الانطلاقة وجابت مسيرة شوارع المخيم وصولا لمقبرة الشهداء.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top