طباعة

اعتصام شبابي ومشهدية الانتفاضة أمام مقر الامم المتحدة في بيروت

17 تشرين1/أكتوير 2015
(0 أصوات)

اعتصام شبابي ومشهدية الانتفاضة أمام مقر الامم المتحدة في بيروت
بدعوة من اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (أشد).


أحمد: الشباب الفلسطيني يرسم بتضحياته طريق الانتفاضة الثالثة والمنتصرة حتما كليب : الانتفاضة فرصة ذهبية لانهاء الاحتلال وانتزاع الحرية والدولة والعودة المنظمات الشبابية اللبنانية : لاوسع دعم للانتفاضة في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي دعما لانتفاضة الشعب الفلسطيني، نظم اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (أشد) اعتصاما شبابيا وطلابيا امام مقر الأمم المتحدة في بيروت ، تخلله مشهدية الانتفاضة. شارك فيه ممثلون عن الفصائل والقوى السياسية والشبابية اللبنانية والفلسطينية وحشد من الشباب والطلاب، الذين رفعوا الاعلام الفلسطينية والشعارات الداعمة للشباب الفلسطيني المنتفض بوجه الاحتلال الاسرائيلي . بعد كلمة ترحيبية من عضو قيادة اتحاد الشباب محمد حسين ثم تحدث مسؤول اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني في لبنان يوسف احمد فوجه التحية للشباب المنتفض على امتداد فلسطين التاريخية، مؤكدا ان الشباب اكدوا بأن قضية المقاومة ومواجهة الاحتلال هي قضية متجذرة بالاجيال الفلسطينية التي ستبقى ترفض والاحتلال ومستعدة للتضحية دوما في سبيل حرية الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية، وبتضحياتهم اليوم يرسمون طريق الانتفاضة الثالثة. واعتبر احمد بأن قوة وعزيمة الشباب الفلسطيني المنتفض يوميا في كل المناطق الفلسطينية والبطولات التي يجسدها هؤلاء الشباب في مواجهاتهم اليومية هي رسالة واضحة بأنه لا يمكن ان يبقى او يستمر الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية مهما بلغت ممارساته الوحشية. ودعا احمد كل احرار العالم للوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني الذي يقاوم اليوم بالحجر والسكين في مواجهة جيش مدجج بالسلاح ويستخدم كل الاساليب الاجرامية لترويع وقمع الانتفاضة الفلسطينية. كلمة فلسطين القاها عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين فتحي كليب فاعتبر بأن ما يحدث اهو نتيجة ممارسات وخيارات فرضت على شعبنا منذ نحو ربع قرن، وايضا نتيجة سياسات ومراهنات فلسطينية وعربية خاطئة على عملية مفاوضات شكلت غطاءا لكل الممارسات الاسرائيلية.. وقال: ان الانتفاضة تقدم للجميع فرصة ثمينة من اجل الوحدة وانهاء الانقسام ببناء الاطر الوطنية التي تحتضن وتدير العمل الانتفاضي بقيادة موحدة في الضفة وغرفة عمليات مشتركة في غزة وحركة لاجئين تساند الفعل الانتفاضي في اطار استراتيجية جديدة في التعاطي مع اسرائيل تبدأ بالغاء اتفاق اوسلو وجميع التزاماته خاصة وقف التنسيق الامني وإلغاء اتفاق باريس الاقتصادي. كلمة المنظمات الشبابية اللبنانية القاها عضو قيادة اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني ايمن مروة حيا فيها ابطال المقاومة الفلسطينية، واستنكر جرائم القتل والاعتقال التي يرتكبها الكيان الصهيوني بحق الفلسطينيين. وشدد على اهمية الوحدة الوطنية ، وتفعيل كل اشكال المقاومة من اجل التخلص من الاحتلال الذي يرتكب ابشع المجازر وينهب الارض الفلسطينية. كما دعا القوى الشبابية اليسارية الى "التعبير بكافة الأشكال عن دعمها لانتفاضة الشعب الفلسطيني ومقاومته البطلة.
واعتبر ان المقاومة هي النهج الوحيد لتحرير فلسطين ومجدداً يؤكد الشعب الفلسطيني في مقاومته للعدو الصهيوني بأن الطريق إلى فلسطين لا يبدأ فقط بفوهة بندقية، بل بطعنة سكين ورشقة حجر. وفي ختام الاعتصام جسد المشاركون والشباب الفلسطيني ومجموعة من الاطفال صورا من الممارسات الوحشية التي يرتكبها الاحتلال بحق الاطفال الفلسطينيين. والقت عضو قيادة اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني ليليان سمراوي نص مذكرة موجهة الى امين عام الامم المتحدة دعت الى ادانة الاجرام الاسرائيلي ضد شباب ونساء واطفال فلسطين والعمل على توفير حماية دولية. ثم التقى وفد من المعتصمين بممثل الامين العام للامم المتحدة في بيروت السيد كريم خليل الذي تسلم نسخة عن المذكرة واعدا بنقل ما جاء فيها الى مسؤولي الامم المتحدة.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

جديد موقع مخيم الرشيدية