طباعة

لا سلام ولا استقرار من دون اطلاق سراح الاسرى

10 أيار 2017
(0 أصوات)

نظم اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني اشد وفقة تضامنة امامة ثانوية الجرمق في سعدنايل بحضور الفصائل واللجنة الشعبية وحشد من الطلبة حيث رفعة الاعلام واليافطات التضامنية مع الاسرى.

القت ندين الحاج كلمة ترحيبية عضوة اتحاد الشباب الديمقراطي.

القى تيسير عوض كلمة اتحاد الشباب حيث حية نضالات الاسرى وصمودهم في مواجهة السجن الاحتلال الاسرى بأمعائهم الخاوية يواجهون الاحتلال بارادة صلبة. واعتبر معانات الاسرى هي معانات الشعب الفلسطيني الذي يرزخ تحت وطئة هذا الاحتلال الغاشم ودعى الى وحدة وترتيب البيت الفلسطيني والانتهاء من هذا الانقسام وناشد كل المؤسسات الدولية للتدخل وانقاذ حياة اسرانا من عنجهت هذا الاحتلال وفي ضل صمت مريب وغريب من المجتمع الدولي.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

جديد موقع مخيم الرشيدية