طباعة

زيتونـة تحي يوم المرأة وعيد الأم بتكريم ثلة من نساء  مؤسسات المجتمع المدني

24 آذار/مارس 2019
(0 أصوات)


أحيت جمعية زيتونـة للتنميـة الإجتماعية مناسبة عيد الأم ويوم المرأة العالمي بتكريم ثلة من النساء العاملات في مؤسسات المجتمع المدني ، واقامت على شرف ذلك فعالية نسوية في مقرها بضواحي مدينة صيدا في جنوب لبنان يوم السبت 23/3/2019 ، وحضره حشد واسع من النساء ، في مقدمتهن ممثلات مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية واللبنانية ، وجمع من العاملات في الوسط الأهلي ، وأمهات اطفال دروس التدعيم الدراسي في الجمعية. 
أبتـدأ الحفـل بالترحيب بالحضور، والقت كلمة جمعية زيتونة الأنسة "رشا ميعاري" ، مديرة مركـز جمعية زيتونة في مخيم عين الحلوة ، وافتتحتها بالقول ( نحتفل اليوم بمناسبتين عزيزتين على قلوبنا ، أولاهما يوم المراة العالمي ، الذي يُصادف في الثامن من اذار ، وثانيها عيد الأم الذي يتزامن تاريخه في الـ (21) اذار" وتابعت "نحتفل بالعيدان والمستهدف واحـد ، كما ويحمل اذار العديد من المناسبات ، ففيه عيد الطفل ، ويوم الأرض ، ومعركة الكرامة "، وفي هذا المقام لابد ان نشيرالى أهمية دور المراة ، المرأة التي أعدت جيلاَ طيب الأعراق ، عظيمة التضحيات والبطولات والتطلعات ، وهي جامعة الحياة ، والبدايات والنهايات ، ورائحة الذكريات، المرأة هي الزوجة والحبيبة ، هي الأسيرة والشهيدة ، وصاحبة البندقية تارة والسكين تارة أخرى ، وهي المقاتلة والمناضلة والثائرة ، والمراة ايضاَ هي الكينونة التي تحتضن أبناؤها ، ولطالما سهرت الليالي عليهم ، ومن أجلهم لم تتردد بعمل كل ماهو خير ومفيد ، لتصنع منهم ابناء صالحين ورجالاَ عظام ، المراة في يومها تمضي الى الأمام بخطوات واثقة، تتحمل كامل مسؤوليتها وهي معطاءة دون حدود ودون حسيب ، لاتنظر الى الخلف بتاتا ، بل تتقدم بجدارة الى الأمام ، لتخلع عنها كل مافرض عليها من قيود". وتكمل الآنسة رشا فتقول " المراة تُحافظ على النسيج الاجتماعي للأسرة ، وهي تنسج خيوطها من المحبة ، وبالسياق اياه نقول : قطعت المراة شوطا كبيرا الى الأمام ، متخطية العديد من العقبات والحواجز ، وأصبحنا نتلمس حركتها وأثر مشاركتها الفاعلة في حياتنا ، وعلى كافة الصعد والمستويات ، وأصبح لها مساهمة وفيرة في عملية النهضة الانسانية والثقافية والاقتصادية والعملية الى جانب اثرها الإبداعي ، وحيث أبدعت في العديد من المجالات، في هذا اليوم وبهذه المناسبة لابد من ان ننحي إكباراَ لكل الماجدات اللواتي قدمن ارواحهن في سبيل تحرير الوطن من الاحتلال ، وننحي أيضاَ لكل من عُذبن في السجون والمعتقلات ، وقدمن أرواحهن قرابين على طريق الحرية والإستقلال". وختمت بالقول "اسمحوا لي أن أتقدم منكن بإسمي وباسم جمعية زيتونه للتنمية الاجتماعية بشكركن على مشاركتن حفلنا هـذا ، ونتوجه بأطيب التحيات الحارة متمنين لكن اجمل الأماني ، ونقول يارب يخليكي يا أمي ، وكل عام وانتن بخير". .
تلى الكلمة نشاط تحفيزي كناية عن مسابقة "سـؤال وجواب" ، وعلى ضوء النتائج تم تقديم هديتان مميزتان للفائزتان ، مقدمتان من محل "sister 3" ، حارة صيدا ، مشكورين ، وأعقبه نشاط فرفشة وهيصة ، ودبكـن وسـط أجواء من الألفـة والمودة ، والسرور ، والترفيه عن الذات ، ومن ثم وزعـت الهدايا على الحضور.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

جديد موقع مخيم الرشيدية