توتر عين الحلوة تابع..هكذا قُتل العرقوب في المخيم

04 آب/أغسطس 2019
(0 أصوات)

في تطوّر جديد لأحداث مخيّم عين الحلوة، أفاد مراسل "لبنان 24" في صيدا بمقتل المدعو بلال العرقوب، وهو قائد مجموعة مسلّحة في المخيّم فجر اليوم الأحد.

وفي التفاصيل أنّ المخيم شهد توتراً عقب انتشار الخبر.

ولفت "مراسل 24" إلى أنّ العرقوب قتل في حي المنشية على يد مجموعة رامي ورد داخل المخيم.

بدورها، نقلت "LBCI" عن مصادر أمنية فلسطينية أنّ العرقوب قُتل بعد متابعة دقيقة، حيث تمت محاصرته وقتله واعتقال ابنائه.

وقد تم تسليم يوسف العرقوب وشقيقه اسامة للجيش من قبل القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة، بحسب المصادر، فيما ما زال البحث جارٍ عن محمد العرقوب.

إشارة الى أن جثة بلال العرقوب نُقلت الى مستشفى الهمشري.
 
وأمس ترددت معلومات متضاربة عن مقتل العرقوب، فيما أفادت معلومات لإذاعة "صوت لبنان" (93.3) بأن لا صحّة لمقتل العرقوب وهو لا يزال متمركزاً في مبنى من 4 طوابق قرب منزله، كما أنّه محاصر.
 
وكان اندلع توتّر مسلّح الجمعة، في المخيّم على خلفية اغتيال المدعو حسين علاء الدين الملقّب بـ"أبو حسن الخميني" المقرّب من حركة "فتح".

وتجدّد إطلاق النار الكثيف صباح اليوم السبت في الشارع الفوقاني داخل المخيم مصحوباً بقذائف صاروخية.
 
وكانت الـ"LBCI" أفادت، نقلاً عن مصادر فلسطينية، عن عملية اقتحام مشتركة لـ"فتح" و"عصبة الأنصار" لمواقع بلال العرقوب حيث كانت تدور اشتباكات عنيفة.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top