الحريري عرضت الوضع في عين الحلوة والمخيمات مع السفير دبور وابو العردات

06 تموز/يوليو 2015
(0 أصوات)

 

استقبلت النائب بهية الحريري في مجدليون سفير فلسطين في لبنان اشرف دبور وامين سر قيادة الساحة اللبنانية في حركة فتح وفضائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات . حيث جرى خلال اللقاء عرض للأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة والتطورات على الساحة الفلسطينية الداخلية. وشغل الوضع في مخيمات لبنان ولا سيما مخيم عين الحلوة في اعقاب الأحداث الأمنية التي شهدها مؤخرا الحيز الأكبر من اللقاء حيث كان تاكيد مشتركة على ان امن المخيم وصيدا واحد وعلى وجوب العمل من اجل منع تكرار تلك الأحداث عبر معالجة مسبباتها ونزع كل اسباب التوتر وتعزيز ودعم القوة ألأمنية الفلسطينية المشتركة في حفظ الأمن والاستقرار في المخيم.

 

ابو العردات

وتحدث ابو العردات اثر اللقاء فقال: تشرفنا بلقاء سعادة النائب السيدة بهية الحريري ، وهي زيارة تهنئة بمناسبة شهر رمضان المبارك اعاده الله علينا وعليكم وعلى اهلنا في فلسطين ولبنان والأمة العربية باليمن والخير والبركات . وكانت مناسبة للتداول في شؤون القضية الفلسطينية وخاصة القدس والاستيطان وانغلاق افاق التسوية السياسية، وكذلك في القلب من هذا الموضوع كان الهم الكبير والشأن الأمني في مخيم عين الحلوة. الأمن والاستقرار في مخيم عين الحلوة يعنينا جميعا ويعني وصيدا ويعني لبنان بشكل عام وتطرقنا الى ألأحداث المؤسفة التي جرت اخيرا في المخيم والتي نأمل ان لا تتكرر ، وكذلك وضعنا السيدة بهية في صورة اللقاءات التي حصلت بين الفصائل الفلسطينية من اجل تثبيت الأمن والاستقرار وبلسمة الجراح في هذا المخيم العزيز عاصمة الشتات في لبنان .

واضاف: كذلك تطرقنا الى موضوع النازحين وموضوع الانروا والتقليصات التي تتم على حساب اللاجئين والنازحين بايجاد الحلول لها وبالتالي من اجل التخفيف من معاناة اهلنا ، كذلك شكرنا السيدة بهية على ما قدمته بعد الأحداث الأخيرة للمخيم على صعيد المساعدات الأخوية الانسانية وكذلك صيانة ترانسات الكهرباء وهذه دائما مبادرة تقوم بها في المراحل الصعبة وفي الأوضاع المؤلمة .

وردا على سؤال حول ما اذا كانت عدوى التوتر في المخيمات انتقلت الى مخيمي الرشيدية والمية ومية من خلال من سجل فيهما مؤخرا من احداث واشكالات قال ابو العردات: لا بالتاكيد ، هي احداث فردية، لكن هناك كان تقصير في المعالجات ، تطرقنا له ووضعنا الحلول الناجعة ، حادث الرشيدية حادث فرديوكذلك الأمر حادث مخيم المية ومية وحتى ألأحداث التي جرت في عين الحلوة هي فردية لكن استمرت وتواصلت لساعات عدة ، عالجنا هذه الثغرات وان شاء الله لن تتكرر واتخذنا الاجراءات المناسبة بالتعاون بيننا جميعا كفصائل وقوى وطنية واسلامية في اطار القيادة السياسية الموحدة للقوى والفصائل الفلسطينية وبالتعاون مع فاعليات صيدا ومع الدولة اللبنانية كون الأمن في المخيم هو جزء من الأمن اللبناني .

وسُئل ابو العردات "ولكن هناك ضحايا وجرحى واناس يتضررون"؟ فأجاب : ما جرى من سقوط ضحايا شيء مؤلم ويحز في النفس، ونحن نبذل جهودا مائة في المائة لكن هناك ثغرات امنية ، نحن نعيش في منطقة ملتهبة والنيران مشتعلة من حولنا ، بالتأكيد هذه النيران او محاولات نقل الفتنة وتصديرها الينا تأتي في بعض الأحيان ، وبالتالي نحاول جاهدين ان نمنع تكرار هذه الأحداث المؤسفة، ننجح في كثير من الأحيان مائة في المائة وفي كثير من الأحيان بنسبة 60 او 70 % ، لكن اقول ان الجهود التي تبذل هي جهود مخلصة من قبل الجميع ، ونامل ان نستطيع تعزيز الأمن والاستقرار من خلال تثبيت القوة الأمنية المشتركة، هناك توافق فلسطيني وهناك دعم لبناني ودعم شعبي وحزبي لنا من اجل ان يستمر الاستقرار والأمن في المخيم لأنه حاجة وطنية، حاجة لبنانية وفلسطينية.. وسنبلسم الجراح، هؤلاء اهلنا وبالتالي اتفقنا كفصائل فلسطينية ان نعمل على ازالة كل العقبات امام انتشار القوة الأمنية وكذلك التعويض على اهلنا في مخيم عين الحلوة ومعالجة الجرحى وهذه امور تفرضها علينا واجباتنا ومسؤولياتنا .

hariri & dabour & abo ardat.jpg

hariri & dabour & abo ardat2.jpg

hariri & dabour & abo ardat3.jpg

hariri & dabour.jpg

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top