توافق فلسطيني على تحصين أمن المخيمات.. والاحتجاج ضد سياسة "الاونروا"

09 تموز/يوليو 2015
(0 أصوات)

البلد | محمدد هشة

 

اتفقت القوى الفلسطينية في لبنان على تحصين الاوضاع الامنية في المخيمات وخاصة في عين الحلوة بعد الاشتباكين الاخيرين والعمل على خطين موازين، الاول المضي قدما في دعم القوة الامنية المشتركة والثاني وضع برنامج تحرك احتجاجي موحد ضد "الاونروا" وسياستها في تقليص الخدمات.

فقد عقدت القيادة السياسية الفلسطينية الموحدة المصغرة في لبنان اجتماعا في مقر السفارة الفلسطينية في بيروت شارك فيه امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات وممثل حركة حماس في لبنان امين سر تحالف القوى الفلسطينية علي بركة، ممثل "القوى الاسلامية" الشيخ ابو شريف عقل، وممثل "انصار الله" الحاج محمود حمد، فضلا عن ممثلين عن فصائل المنظمة والتحالف وقائد الامن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي ابو عرب.

 

وذكرت مصادر فلسطينية، ان المشاركين بحثوا تفصيلا بالاوضاع الامنية في المخيمات الفلسطينية والاحداث المتنقلة في بعضها، مشددين على ضرورة توحيد الموقف الفلسطينية وبذل اقصى الجهود لقطع الطريق على اي توتير في ظل التطورات السياسية والامنية المتسارعة في لبنان والمنطقة ومحاولة منع اي ارتدادات لها على قاعدة ان تبقى البوصلة فلسطين.

وأقر المشاركون ضرورة دعم القوة الامنية المشتركة في مخيم عين الحلوة من اجل القيام بمهامها في تحصين الامن والاستقرار في المخيم والجوار اللبناني وطمأنة الناس، ودفع التعويضات المالية للمتضررين في اشتباكي حيي "طيطبا" و"الزيب" في مخيم عين الحلوة والتي قدرت وفق معلومات خاصة لـ "صدى البلد" بنحو 131 الف دولار اميركي.

وكان اللافت في الاجتماع، انه رغم التوتر الامني الذي تعيشه بعض المخيمات تم الاتفاق على وضع برنامج تحرك احتجاجي موحد ضد الاونروا وسياستها في ووقف مساعداتها المالية للنازحين الفلسطينيين من سوريا وتقليص خدماتها للاجئين حتى تستجيب للمطالب المحقة والعادلة.

الرفاعي جبري

بالمقابل، استقبل ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، أبو عماد الرفاعي، الأمين العام لحركة الأمة الشيخ، عبد الناصر جبري، حيث جرى البحث بأوضاع المخيمات الفلسطينية في لبنان، معتبرين أن ما يجري في كثير من البلدان العربية من صراعات وفتن لا يخدم سوى العدو الصهيوني، ومن شأنه تفتيت المنطقة على أسس طائفية ومذهبية، وتدمير المجتمعات العربية والإسلامية، ويمنع نهضتها ويعيق تقدمها لعقود طويلة قادمة.

وأكد المجتمعون على ضرورة إعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية كقضية جامعة للعالم العربي والإسلامي، وعلى الدور الذي تلعبه المقاومة في الحفاظ على البوصلة تجاه فلسطين، مشددين على ضرورة تحييد المخيمات الفلسطينية من الصراعات الداخلية، محذرين من مخططات تستهدف حق عودة اللاجئين الفلسطينيين من خلال استهداف أمن المخيمات لفرض التنازل على أهلها ووضعهم أمام خياري التوطين أو التهجير، داعين إلى ضرورة إقرار الحقوق الإنسانية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، لتخفيف الاحتقان المعيشي والاجتماعي، ولا سيما بعد قرارات الأونروا بتقليص برامجها، مشددين على ضرورة أن تمارس الحكومة اللبنانية دورها في الضغط على الأونروا والدول المانحة.

اللقاء السياسي

وفي عين الحلوة، ارخى وضع مصلى "المقدسي" بعهدة "القوى الاسلامية" ونشر القوة الامنية المشتركة في المكان ارتياحا لدى ابناء المخيم وسط اتفاق على ازالة كاميرات المراقبة في حي "طيطبا" من كلا الطرفين في مدة اقصاها اليوم (الخميس) على ان يتبعها خطوات اخرى في اجراء مصالحات وتهدئة النفوس لقطع الطريق على اي توتير جديد رفم استمرار المخاوف من انتكاسة مفاجئة حتى الان.

وعقد اللقاء السياسي الفلسطيني في منطقة صيدا اجتماعه الدوري في مقر حركة "فتح" في عين الحلوة حيث جرى البحث بمختلف الاوضاع الامنية على ضوء الاحداث الاخيرة المتنقلة من منطقة الى اخرى وتداعياتها السلبية على حياة الناس.

وأدان اللقاء الاحداث الاخيره بمنطقي طيطبا وحي الزيب، داعيا الى الارتقاء الى المسؤولية الاخلاقية والدينيية والوطنية بالحفاظ على امن الناس وممتلكاتهم والى الاسراع في انهاء ذيول الحادثين الاليمين، مطالبا بضرورة تفعيل دور القوة الامنية المشتركة واعادة هيكلتها وانتشارها في كافة احياء المخيم وان تتدخل في الوقت المناسب لمنع تكرار الاحداث المؤسفة وعلى حصر اي اشكال في نفس المكان وعدم تمدده لمناطق اخرى، مشددا على اهمية الحفاظ على الامن والاستقرار بالمخيم وعدم الاحتكام الى السلاح وتقليب لفة الحوار وان تكون وجهة البندقية نحو العدو الصهيوني.

وتوقف المجتمعون امام تقصيرات الاونروا وتوقيف بدل مساعدات الايواء للنازحين من مخيمات سوريا والتقلصيات، داعين الى اعادة تفعيل برنامج التحرك الدائم والى تعزيز دور لجنة المتابعه وتفعيل دورها واعطائها الصلاحيات لتاخذ دورها الريادي في المخيم.

امنيا، اوقف حاجز الجيش اللبناني عند المدخل الرئيسي لمخيم عين الحلوة لجهة مستشفى صيدا الحكومي موكب قائد الامن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي ابو عرب دون ان يتمكن من دخول المخيم وقام بعض العناصر بإقفال الطريق من جهة المخيم لبعض الوقت احتجاجاً، قبل ان تجري اتصالات أمنية لبنانية مع اللواء ابو عرب لحل هذا الموضوع، حيث علم أن لقاء حصل بين اللواء ابو عرب ومدير فرع مخابرات الجيش اللبناني العميد خضر حمود في ثكنة الشهيد محمد زغيب لهذه الغاية.

هذا ووقع اشكال فردي في منطقة البركسات بين (ابراهيم. م) و(حسين. ش) تطور الى اطلاق نار دون وقوع اصابات وعلى الفور جرت اتصالات مع قيادة الفصائل الفلسطينية لتطويق ذيول الاشكال وعدم تفاقمه.

بينما حلقت فوق البحر قبالة مدينة صيدا ومنطقة الزهراني ليلا طوافات عسكرية للجيش اللبناني ذهابا وايابا حيث افيد لاحقا ان تحليقها يأتي في اطار مناورات ليلية نفذها الجيش اللبناني في تلك المنطقة.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

Twitter

Has no content to show!

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top