ثانوية بيسان تنفذ أنشطة تهدف إلى مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات

07 كانون1/ديسمبر 2019
(0 أصوات)

استجابة للحملة العالمية "16 يوماً من العمل النشط" ، والتي تمتد من 25 تشرين الثاني ٢٠١٩ وهو اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، حتى  10 كانون الأول والذي يمثل يوم حقوق الإنسان.  نفذ قسم الدعم النفسي الاجتماعي في ثانوية بيسان، عدة أنشطة داخل المدرسة وخارجها لزيادة الوعي وحشد الجهود ومشاركة المعلومات، بهدف مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات حول العالم. وقد رفع طلاب ثانوية بيسان الشعارات التالية: 
* ‎أنا التزم برفع صوتي ضد جميع أشكال العنف.
* ‎أنا التزم بالابلاغ عن اي سلوك غير اخلاقي.
* ‎أنا التزم بطلب المساعدة عند الحاجة.
- ومن أبرز الأنشطة التي تم تنفيذها- 
* معرض للرسم تحت شعار "لون العالم برتقاليا" للدلالة  على مستقبل أكثر إشراقًا وعالم خالٍ من العنف ضد النساء بالتعاون مع لجنة حقوق الإنسان (المعلمة فاتن حزوري).
* إطلاق بالونات باللون البنفسجي تضامنا مع النساء وتأكيدا على حقوقهن في العدالة، التعليم  ونبذاً للعنف بكل أشكاله بالتعاون مع اللجنة الرياضية (الأستاذ مصطفى خطاب).
* سلسلة بشرية تحمل شعار لا للعنف تأكيدا ان العنف ليس بالأمر المحتم وان بإمكاننا جميعا أن نقوم بشئ ما بهذا الشأن.
*  وقفات احتجاجية صامتة تم تنفيذها من قبل الأهل والبرلمان الطلابي، تضامنا مع ضحايا العنف في العالم وتشجيعا للناجيات على كسر جدار الصمت. 
* محاضرات وندوات نقاشية تفاعلية، تم تنفيذها من قبل رابطة المرأة الفلسطينية في لبنان وبالتعاون مع الأستاذ أشرف عبد الغفور.
* مسيرة سلمية احتجاجية، بالتعاون مع لجنة حقوق الإنسان في ثانوية بيسان، وبحضور ممثلين عن الأهل، البرلمان الطلابي و الاتحاد العام للطلبة الفلسطينيين في لبنان. وقد جابت هذه المظاهرة الرمزية شوارع مخيم عين الحلوة وصولا الى مركز الأمل حيث تم استقبال المتظاهرين من قبل ناشطات من المجتمع المدني داخل مخيم عين الحلوة، تحدثن عن تجاربهن الناجحة والصعاب التي واجهتهن للوصول الى أهدافهن في خدمة المجتمع وتحقيق ذواتهن.
- وقد ألقى الداعم النفسي الاجتماعي الدكتور محمد رجب كلمة مرتجلة ذكر فيها ان  العنف ضد النساء والفتيات هو أحد أكثر انتهاكات حقوق الإنسان انتشارا وتدميرا في عالمنا اليوم، ولكن لا يزال معظمه غير مبلغ عنه بسبب انعدام العقاب والصمت والخوف من العار أو الفضيحة، وأعتبر ان حملة الـ16 يوماً فرصة لتكريس مناهضة العنف ضد النساء بأشكاله كافة، ثم كانت كلمة للطالبة بتول غنام تحدثت فيها عن أنواع العنف وأشكاله، وعن ضرورة خلق وحدة متكاملة تبدأ من توعية الاطفال في الصغر مرورا بتمكين المرأة قبل الزواج وتأمين مراكز حماية لها في حال تعنيفها.
-واستحضر  مدير ثانوية بيسان الأستاذ محمد يونس كلام الأمين العام للأمم المتحدة "لا يمكننا حقاً أن نقول إننا نعيش في عالم يسوده العدل والمساواة حتى يتمكن نصف سكاننا المتمثلين في النساء والفتيات من العيش في مأمن من الخوف والعنف ومن انعدام الأمن يومياً". وأكد الأستاذ يونس، على الدور الريادي الذي تلعبه ثانوية بيسان في المجتمع الفلسطيني من خلال تمكين الفتاة الفلسطينية من التعليم دون تمييز وحصولها على المنح والمساعدات لإتمام دراستها الجامعية، بإلاضافة إلى تسليحها بالثقافة والوعي والأخلاق الحميدة. 
- وفي ختام النشاط تم تسليم رسائل ومنشورات الى النساء الناشطات في المجتمع المحلي وتم اجراء جلسة حوارية تفاعلية للتباحث في الخطوات القادمة وسبل تمكين المرأة وتعزيز دورها في المجتمع الفلسطيني. 
- بدوره ثمن المدير المساعد الأستاذ عبد السلام إسماعيل أهمية هذه الأنشطة وطرح قضية العنف ضد النساء كقضية رأي عام من أجل تأمين الدعم والضغط اللازمين للسير نحو منظومة قانونية صلبة تحمي المرأة والإنسان. وأكد على أهمية المحافظة على برنامج الدعم النفسي الاجتماعي في كل مدراس الانروا.

 

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top