طباعة

اعتصام للديمقراطية في البارد دعما للأسرى

07 كانون1/ديسمبر 2019
(0 أصوات)

بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني وتضامنا مع الاسرى، نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وقفة تضامنية مع الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية، ذلك امام المركز الثقافي الفلسطيني في مخيم نهر البارد وبمشاركة عدد من ممثلي الفصائل واللجان الشعبية والمؤسسات الاجتماعية والمنظمات والقطاعات الديمقراطية والاتحادات المهنية والشعبية.
وقد القى الرفيق عبد الله ديب، عضو قيادة الجبهة في إقليم لبنان، كلمة أكد فيها على الوقوف مع اسرانا الذين يعانون من أبشع اشكال الاضطهاد والظلم والقهر العنصري من قبل السجانين الصهاينة.
ديب دعا السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية لتدويل قضية الاسرى والمعتقلين والسعي لتكوين رأي عام دولي ضاغط على إسرائيل لإطلاق سراحهم.
وادان الجريمة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسير الشهيد سامي أبو دياب مطالباً محكمة الجنايات الدولية للتدخل لمحاكمة إسرائيل عن جرائمها المرتكبة بحق الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب.
كما حيا انتفاضة واضراب الاسرى والمعتقلين في سجن عسقلان، واكد ان الحركة الاسيرة هي جزء متقدم من حركة المقاومة الفلسطينية من اجل انهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 4 من حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس وحق العودة للاجئين الفلسطينيين.
ودعا ديب المؤسسات الدولية والانسانية الى حماية الاسرى والمعتقلين وارغام العدو الاسرائيلي على الافراج عنهم، وخاصة المرضى والنساء والاطفال.
وألقيت كلمات باسم اللجان والاتحادات الشعبية واتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني ولجان حق العودة والمهنيين الفلسطينيين استعرضت معاناة الاسرى والمعتقلين ودعت للوحدة الوطنية ووضع استراتيجية فلسطينية عمادها المقاومة والانتفاضة ووقف التنسيق الأمني وسحب الاعتراف بدولة إسرائيل ومعاقبتها على جرائمها بحق الشعب الفلسطيني والأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب.
وفي الختام وجه المعتصمون تحية تقدير واعتزاز الى اسرانا الذين يواجهون إدارة السجون وقمع الاحتلال بالأمعاء الخاوية والإرادة الصلبة التي لا تلين ولا تنكسر بل ستنتصر.
الخميس 5 كانون الاول 2019

 
موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

جديد موقع مخيم الرشيدية