طباعة

تيار المستقبل يلتقي تيار الإصلاح الديمقراطي في طرابلس

14 كانون1/ديسمبر 2019
(0 أصوات)

زار منسق عام الجمعية اللبنانية الثقافية الإجتماعية في لبنان الأستاذ وسام عجم و وفد من حركة التحرير الوطني الفلسطيني_فتح ( تيار الإصلاح الديمقراطي_منطقة الشمال ) منسق طرابلس والشمال الأستاذ ناصر عدره في منسقية طرابلس والشمال، ضم الوفد مسؤول الإعلام السيد علي عوض ، مسؤول العلاقات العامة السيد ايمن الحاج ، مسؤول مكتب البارد السيد رأفت الصالح و مسؤول الرياضة و الشبيبة ثائر خليل.

ذلك بحضور مسؤول انصار الرئيس الشهيد رفيق الحريري في مخيم نهر البارد السيد عبدالله ناصر،
المستشار الإعلامي للمنسق العام في الجمعية في لبنان السيد كرم عثمان ،امين سر الجمعية في الشمال السيد حسن مقصود ، السيد محمد المرعبي.

حيث تحدث مسؤول الإعلام في حركة التحرير الوطني الفلسطيني ( تيار الإصلاح ) منطقة الشمال السيد علي عوض عن نشاطهم في المخيمات بشكل عام و إقتصارها في مخيم نهر البارد على العمل الشعبي و المؤسساتي، و أن رؤية التيار و هدفه واضح جدا و أمن المخيمات و الجوار من أولوايته و ترجم ذلك ميدانيا بعدة مواقف حاسمة، مشددا على وحدة الحال و الإخوة بين الشعبين و التي ظهرت ايضا من الإخوة اللبنانيبن بتضامنهم الواسع عندما اعلن وزير العمل كميل أبو سليمان قراره بحق شعبنا و كان ردنا بالمثل بالحفاظ على سلمية الحراك الفلسطيني و حضارته و الحفاظ على الجوار مجددا تأكيده أن إجازة العمل هي قرار خاطئ و في التوقيت الخاطئ وهذا أن لم يكن مقصودا تماشيا مع الضغوطات على شعبنا في المخيمات مستغربا قرار وزير العمل في حين يحرم الفلسطيني أساسا من العمل في بضع و سبعون مهنة ولا نعفي القيادة السياسية الفلسطينية من المسؤولية و التقصير بمتابعة قضايا شعبنا و من ضمنها قانون العمل و إستباق قرار الوزير من خلال فرصة اتيحت و أخرى عن طريق الحوار اللبناني الفلسطيني.
و إن القضية الفلسطنية هي قضية جامعة لكل العرب و جميع الأديان و لا تعني الفلسطينين وحدهم و مسؤولية الجميع.
متمنيا للبنان و شعبه الخروج العاجل من الأزمة و الأحداث الواقعة التي أثرت بشكل كبير على شعبنا في المخيمات أيضا ،مؤكدا أن ما يجري في لبنان هو شأن داخلي لا نتدخل به بأي شكل من الأشكال.

ثم عرض مسؤول انصار الرئيس الشهيد رفيق الحريري السيد عبدالله ناصر عن حادثة خطف الفتاتين من منطقة صور وتمنى على منسق طرابلس والشمال الاستاذ ناصر عدره متابعة الموضوع مع المعنيين.

فيما رحب منسق طرابلس والشمال الاستاذ ناصر عدره بالحاضرين مشددآ على اهمية القضية الأم ،القضية الفلسطينية عند تيار المستقبل كوننا شعب واحد،وأثار مشكلة إجازات العمل للفلسطنيين .

مستذكرا الممرضة الفلسطنية التي اسعفت الإمراة التي كادت تلد في الطريق و عدة أحداث عملية حصلت أكد خلالها الفلسطيني على وحدة الدم مع الشعب اللبناني .

وكما قال لولا الامل بمشروع القضية و تنامي و توارث الأجيال الفلسطينية لفقدت القضية و الشعب الفلسطيني المقيم في فلسطين او في غير بلدان يناضل و يعاني فعندما تنتصر فلسطين ينتصر كل العرب .

واتفق المجتمعون على تنسيق اجتماعي ثقافي،رياضي وخيري في اطار التواصل و التعاون لما فيه من مصلحة للشعبين.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

جديد موقع مخيم الرشيدية