مسيرة الغضب العاشرة في مخيم البص // جهاد طه:- التصدي لصفقة القرن يكون بتعزيز صمود الشعب الفلسطيني ورفع الظلم والتضييق عنه.

20 أيلول/سبتمبر 2019
(0 أصوات)



أكّد نائب المسؤول السياسي لحركة حماس في لبنان جهاد طه خلال مسيرة الغضب الجماهيرية العاشره في مخيم البص رفضاً لأجراءات ومواقف وزير العمل اللبناني على ضرورة تفعيل عمل اللجنة الوزاري التي شكلت بقرار حكومي بتاريخ ٢٣ / ٨ / ٢٠١٩ لمعالجة الملف الفلسطيني بكافة جوانبه بما فيه قضية أجازة العمل وأستثناء الفلسطينيين الذين يعيشون قسراً على الأراضي اللبنانية من هذه الإجراءات وتوفير الأجواء المناسبة لحوار لبناني فلسطيني يعالج كافة القضايا الأنسانية والأجتماعية التي تؤمن حياة كريمة للاجىء الفلسطيني وتكون داعم أساسي للتمسك بحق العودة ورفض مشاريع التوطين والوطن البديل.

واعتبر طه مواقف وزير العمل الأستنسابية وإمعانه في تنفيذ أجراءاته أنها لا تنسجم مع الموقف اللبناني الرسمي والوطني الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني والرافض لما يسمّى بـ"صفقة القرن" خاصة المواقف التي صدرت عن الرؤساء الثلاثة في لبنان، ولا ينسجم أيضاً مع وحدة الموقف الوطني والشعبي الفلسطيني واللبناني الرافض لهذه الأجراءات والتي تأتي في سياق تحقيق أهداف ومضامين صفقة القرن، التي لا يكون التصدّي لها بالتضييق على شعبنا داخل المخيمات ، وبإغلاق أبواب الحياة أمامهم وتجويعهم، بل بتعزيز صمودهم وقدرتهم على مقاومة كافة المشاريع والمؤامرات.

واعتبر طه أن استمرار وضع الأسلاك الشائكة وبناء الحوائط الأسمنتية بهذه الطريقة حول المخيمات هو أمرٌ مستغرب يزيد من معاناة شعبنا في المخيمات خاصة في الوقت الذي نسعى فيه لمعالجة القضايا الإنسانية والأجتماعية عبر الحوار والتفاهم ، ولذلك ندعو كل الغيارى على المستوى الرسمي والوطني ومحور المقاومة ومن يؤمن بعدالة القضية الفلسطينية ودعمها أن يعمل على رفع الظلم والحصار والتضييق الذي يمارس بحق المخيمات الفلسطينية ، كما جدد طه وقوف الشعب الفلسطيني ومقاومته إلى جانب لبنان إزاء التهديدات الصهيونية والحرص على العلاقة الأخوية التي تجمع الشعبين اللبناني والفلسطيني.

وشدد طه على ضرورة التمسك والحفاظ على دور الأنروا الأغاثي تجاه الاجئين الفلسطينين كشاهد حي على قضية اللجوء ورفض كل المحاولات التي تسعى لألغاء أو أضعاف دورها الأنساني والأجتماعي أو حتى نقل ملفات الاجئين إلى المفوضية العامة لشؤون الاجئين  لأنه يتساوق مع المواقف الأمريكية والصهيونية الداعية لألغاء دور مؤسسة الأنروا ونزع الغطاء السياسي الدولي عنها.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

Twitter

Has no content to show!

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top