تبسيط العقيدة الإسلامية 3/4/5 - الشيخ حسن ذياب

05 تشرين2/نوفمبر 2015
(0 أصوات)

حرره الشيخ حسن ذياب

 

تبسيط العقيدة الإسلامية 3

باب الإيمان :
تعريفه : الإيمان لغة : التصديق مطلقا
وشرعا : "هو التصديق القلبي الجازم بكل ما جاء به الرسول صلى الله عليه مما علم من الدين بالضرورة تصديق إذعان وقبول ويقين ، إجمالا في الإجمالي وتفصيلا في التفصيلي".
 مفهوم الإيمان عند أهل السنة والجماعة :
اختلفت عبارات العلماء في تحقيق ما يقع عليه اسم الايمان ، بعد إجماعهم على أن مرتكب الكبيرة لا يخرج من الإيمان ولا يخلد في النار ، فأولى الأقوال بالصواب من قال: " الإيمان اعتقاد بالجنان ونطق باللسان وعمل بالجوارح والأركان "، فهو إذا مكون ومركب من ثلاثة أمور الاعتقاد القلبي ، والنطق بالشهادتين باللسان ، والقيام بأعمال الإيمان بالجوارح من أداء الفرائض واجتناب المحرمات، غير أن العمل شرط كمال الإيمان وليس شرط صحته ، لاتفاق الجميع على أن المقصر في العمل لا يخلد في النار، فالعمل جزء من الإيمان ، وعليه فإن الأصل في الإيمان هو التصديق القلبي ، وهذا متفق عليه ، وهو ينجي صاحبه من الخلود في النار ، فقد قال تعالى :(وقلبه مطمئن بالإيمان )
وأما الإقرار باللسان فهو شرط لإجراء الأحكام في الدنيا ويسقط بالعذر كالخرس والإكراه فمن لم ينطق بالشهادتين من غير عذر فهو كافر عندنا ، ومن عجز عن النطق كالأخرس اذا أشار بالإسلام فهو مؤمن . لقوله صلى الله عليه وسلم :"أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله. ..."
 وأما العمل بالأركان فهو لبيان الإيمان الكامل ، لأنهم أجمعوا على أنه لو صدق بقلبه وأقر بلسانه ، وامتنع عن العمل بجوارحه ، أنه عاص لله تعالى مستحق للوعيد ، ولكن لا يخلد في النار، ✏فخلاصة الخلاف بين أهل السنة في هذه المسأله أكثره لفظي وليس حقيقي ولا يؤدي الى فساد في الاعتقاد والله أعلم .
وذهب الخوارج إلى أن الإيمان هو أعمال الجوارح فترك العمل يخرج صاحبه من الإيمان ويدخله في الكفر ، لذلك مرتكب الكبيرة يعتبر كافرا عند الخوارج.
وذهب المعتزلة الى أن تارك العمل أو مرتكب الكبيرة يخرج من الإيمان ، ولكن لا يدخل في الكفر فيكون عندهم في منزلة بين المنزلتين ، واتفقوا مع الخوارج على خلوده في النار.
ومن أدلة أهل السنة من السلف والخلف على دخول الأعمال في الإيمان قوله تعالى : ( إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا وعلى ربهم يتوكلون-2- الذين يقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون -3- أولئك هم المؤمنون حقا. ..)الانفال.
والدليل على عدم خروج صاحب الذنب من الإيمان قوله تعالى :(إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء).
 المراجع : العقيدة الإسلامية ومذاهبها للدكتور قحطان الدوري ، وشرح جوهرة التوحيد للباجوري وغيرهما .

--------------

تبسيط العقيدة الإسلامية 4

فصل زيادة الإيمان ونقصانه :
اختلفت عبارات العلماء في الإيمان هل يزيد وينقص ? وأهم الأقوال في ذلك ما يلي باختصار :
 الأول : الإيمان يزيد وينقص ، يزيد بفعل الطاعات وينقص بالمعاصي والسيئات ، وهو مذهب أهل السنة من السلف والخلف ، وبه قال الشافعي وأحمد واسحاق بن راهوية والأوزاعي والسفيانين وغيرهم من الأئمة ، وقول جمهور الأشاعرة وكثير من المتكلمين ، وبه قال بعض المعتزلة والزيدية وبعض الإباضية .
وجوه زيادة الإيمان :
1-- العلم الذي يعمل به صاحبه أكمل من العلم الذي لا يعمل به ، فالعلم يوجب الخشية والرغبة في الجنة ، والرهبة من النار ، (إنما يخشى الله من عباده العلماء)
2-- أعمال القلوب كالمحبة لله ورسوله والخشية ، والرجاء ، والخوف ، والإخلاص كلها تزيد الإيمان ويتفاضل الناس بها تفاضلا ظاهرا.
3 -- الأعمال الظاهرة والقيام بالعبادات من الإيمان والناس يتفاضلون بها .
 أدلة القول بزيادة الإيمان ونقصانه :
1 -- قوله تعالى :(فأما الذين آمنوا فزادتهم إيمانا وهم يستبشرون )التوبة
وقوله عز وجل :(ليزدادوا إيمانا مع إيمانهم ) الفتح 4 .
2-- وقوله صلى الله عليه وسلم :"أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا وخياركم خياركم لنسائهم ". رواه البيهقي والترمذي وابن حبان وصححه السيوطي.
3-- قول سيدنا عمر رضي الله عنه :"لو وزن إيمان أبي بكر بإيمان أهل الأرض لرجح بهم "أخرجه البيهقي في الشعب.
4-- الدليل العقلي على زيادة الإيمان ونقصانه : هو أن الإيمان لو لم يتفاوت ، لكان إيمان آحاد الأمة ، بل الفساق مساويا لإيمان الأنبياء والملائكة ، والازم من المساواة باطل قطعا.
 القول الثاني : الإيمان لا يزيد ولا ينقص :
فالإيمان هو التصديق ، وهو لا يحتمل الزيادة والنقص لأن ذلك يعني الشك والشك كفر ، وأولوا النصوص الواردة في الزيادة والنقصان بأن المقصود زيادة النور والضياء بالأعمال الصالحة وينقص ذلك بالمعصية ، أما أصل الإيمان وذاته فلا زيد ولا ينقص ، وممن ذهب الى هذا القول الإمام أبو حنيفة والماتريدية، وبعض الأشاعرة وهو اختيار إمام الحرمين.
القول الثالث : الإيمان يزيد ولا ينقص.
وهو رواية عن الإمام مالك.
 والراجح هو القول الأول ، وهذا ما ندين الله به فالإيمان يزيد حتى يدخل الرجل الجنة ، وينقص حتى يدخله النار.
ملاحظة : إيمان الأنبياء يزيد ولا ينقص.
وإيمان الملائكة لا يزيد ولا ينقص.
وإيمان عامة المكلفين من الإنس والجن يزيد وينقص.
المراجع : العقيدة الإسلامية ومذاهبها ، شرح العقيدة الطحاوية ، شرح صحيح مسلم ، شرح جوهرة التوحيد .

--------

تبسيط العقيدة الإسلامية 5

 مسألة : ما حكم إيمان المقلد?
قبل الجواب يجدر بنا أن نعرف أن المقلد هو من يأخذ بقول غيره من غير معرفة دليله ، والتقليد نوعان :
-- تقليد في الفروع الفقهية وهذا جائز بلا خلاف لمن لم يبلغ درجة الاجتهاد أن يقلد غيره من المجتهدين لقوله تعالى :(فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون)
-- تقليد في أصول الدين وهو محل بحثنا وقد تعددت آراء علماء العقيدة في صحة إيمان المقلد حتى لخصها الإمام اللقاني في الجوهرة بقوله :
إذ كل من قلد في التوحيد ----- إيمانه لم يخل من ترديد
ففيه بعض القوم يحكي الخلفا ---- وبعضهم حقق في الكشفا
فقال إن يجزم بقول الغير ---- كفى وإلا لم يزل في الضير ،
 وحاصله أن البعض يرى عدم صحة إيمان المقلد ، وهذا القول ضعيف مرجوح ، والصواب أن المقلد إن كان جازما بعقيدته بحيث لو رجع من قلده لا يرجع هو فإيمانه صحيح ولكنه عاص بترك النظر والدليل إن كان قادرا عليه .
 مسألة : هل يجوز أن يقول العبد أنا مؤمن إن شاء الله ، وتعرف بمسألة الاستثناء في الإيمان ، والناس في هذه المسألة طرفان ووسط فمن قائل بأنه يحرم قولها ، ومن قائل بأنه يجب قولها ، وكلا القولين مرجوح ، والراجح هو التفصيل ، فإن كان يقول أنا مؤمن إن شاء الله شاكا أو مترددا فلا يجوز ذلك لأنه لا إيمان مع الشك ولما سئل ابراهيم عليه السلام (أولم تؤمن قال بلى ) بدون تردد ، وإن كان يقولها تبركا أو بحسب الخاتمة والعاقبة يعني إن شاء الله يختم لي بالإيمان ، أو بأنه يكون من أهل الإيمان الكامل فلا بأس بذلك وهذا أعدل الأقوال وخير الأمور أوسطها.
✏ المراجع : شرح الطحاوية ، وعقيدة المسلم للعبد الفقير ، وشرح جوهرة التوحيد. ..

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top