هل يجوز التفرقة في العطية او هبة الوالد لابنائه وبناته ؟ //الشيخ حسن ذياب

19 آذار/مارس 2016
(0 أصوات)

الشيخ حسن ذياب

سؤال : هل يجوز التفرقة في العطية او هبة الوالد لابنائه وبناته ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
العدل بين الابناء في العطية مطلوب شرعا ولا يشترط ان يهبهم كما في الميراث للذكر مثل حظ الأنثيين ، بل الراجح عند جماهير أهل العلم أنه يساوي بينهم بالعطاء والهبة فقد صح في حديث بشير بن سعد والد النعمان رضي اللّه عنهما ، أنه أعطى بعض أبنائه دون الآخرين ، وأراد أن يشهد النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك ، فسأله أكل ولد نحلته مثلها ؟ قال لا قال: " فإني لا أشهد على جور " وفي رواية قال له: " أيسرك أن يكونوا بالبر سواء قال بلى قال فلا إذن " رواه مسلم فإذا كان الأبناء والبنات بالبر سواء فينبغي أن يكونوا بالهبة سواء ، وروى البيهقي بسند حسن عن ابن عباس رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " سووا بين أولادكم في العطية ولو كنت مؤثرا أحدا لآثرت النساء على الرجال " فينبغي أن يقسم المال بينهم بالتساوي ، ولو كان قادرا أن يشتري للبنت كما للولد فبها ونعمت ولا بأس أن يخص بعضهم لاحتياجه وفقره او مرضه أو نحوها من المسوغات الشرعية والله الموفق.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top